“مستشفى ويشتاني” يفتتح مركز العلاج المتكامل لجروح القدم السكري “الغرغرينا”

 

 

27 فبراير 2019 – الرياض / فريق كل المناسبات 

 

 

 

 

افتتح مستشفى ويشتاني في بانكوك مركزاً متكاملاً لعلاج جروح القدم السكري (الغرغرينا)، وذلك لتلبية احتياجات المرضى المصابين بالغرغرينا وبشكل خاص المرضى العرب. حيث تشير إحصائيات الاتحاد الدولي للسكري بأن أكثر من 38 مليون عربي مصاب بداء السكري، وأن 25% منهم لديهم مضاعفات وجروح وتقرحات في القدم.

 

 

 

 

 

 

ويعدّ مستشفى ويشتاني أحد أفضل المستشفيات المتخصصة في علاج وجراحة العظام والمفاصل في آسيا، حيث يقوم بتقديم خدماته الطبية بأعلى معايير الجودة العالمية. إضافة إلى تجهيزه بأحدث الأجهزة والتقنيات المتقدمة تحت إشراف نخبة من أمهر الأطباء المتخصصين، ذوي الخبرات العالية في التشخيص وعلاج الأمراض. كما يضم المستشفى، مركز متكامل متخصص في فن التعامل مع الجروح والعناية بها وخاصة جروح الغرغرينا. والذي تم تزويده بفريق طبي متعدد التخصصات، يتكون من 5 أطباء وجراحين ذوي الخبرة الواسعة في مجال جراحة الأوعية الدموية والجراحة العامة وجراحة القدم والكاحل، فضلاً عن وجود أخصائيين للعدوى وللسكري.

 

 

 

 

وقد أشار الدكتور سوباشاي، جراح أمراض الأوعية الدموية في مستشفى ويشتاني إلى أن الأشخاص المصابين بمرض السكري معرضون لخطر الإصابة بالجروح المزمنة أكثر من الأشخاص العاديين، وأن حوالي 60 إلى 70% من المرضى المصابين بالغرغرينا يعانون غالباً من اضطرابات في الأوعية الدموية. مؤكداً على أن بعض المرضى الذين تأخروا في تلقي العلاج أو تلقوا العلاج بطرق غير صحيحة، فإنهم معرضون إلى خطر فقدان بعض الأعضاء الحيوية في الجسم، وأنه من الضروري الإسراع في معالجة الجروح المزمنة بالطرق الصحيحة لتجنب فقدان أي عضو من جسم الإنسان.

 

 

 

 

 

وأصبحت نتائج علاج مرض “الغرغرينا” مُرضية في الوقت الحاضر، نتيجة التقدّم الكبير في الطب وتطوّر الأجهزة والتقنيات المستخدمة في العلاج، حيث يتم معالجة الغرغرينا من خلال زيادة تدفق الدم لتغذية الجروح عن طريق إعادة الإمداد الدموي (Revascularization)، وذلك من خلال إجراء جراحة صغيرة في الأوعية الدموية (Endovascular) للتقليل من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والدماغية، وهي مناسبة للمرضى المسنين ومن يعانون من مخاطر صحية كبيرة. كما أنها تساهم في الحد من بتر أحد الأعضاء في الجسم، وأيضاً تساعد على سرعة شفاء الجروح بشكل ملحوظ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ويتكوّن الفريق الطبي المتخصص في علاج الغرغرينا في مستشفى ويشتاني من جرّاح عام خبير في علاج جروح السكري والقرحة الناقبة أو قرحة الفراش، والحروق والجروح المزمنة، وجراح أمراض الأوعية الدموية لمتابعة وعلاج ضعف الأوعية الدموية وإعادة تدفق الدم، وجراح العظام والمفاصل لعلاج الحالات التي وصل فيها الغرغرينا إلى العظام، بالإضافة إلى طبيب أمراض السكري والغدد الصماء لضبط مستوى

السكر في الدم. وأخيراً طبيب الأمراض المعدية والالتهابات لمتابعة حالة الجروح والتأكد من سلامة العدوى والالتهاب.

 

ويقدم المستشفى رحلة العلاج عبر مجموعة متكاملة من الأدوات والتقنيات الخاصة، حيث يضم العلاج بالأكسجين تحت الضغط العالي (HBOT)، والذي يستنشق فيه المريض غاز الأكسجين النقي بنسبة 100% داخل جهاز خاص، وذلك للمساعدة على تعزيز وتحفيز نمو الأنسجة، وأيضاً إيصال الدم إلى المناطق المتضررة من الجسم بشكل أفضل. وكذلك العلاج باليرقات، من خلال استخدام يرقات الذباب الحية والمعقمة داخل أكياس لالتهام الأنسجة الميتة في موقع الجرح. إضافة إلى علاج الجروح بالضغط السلبي (NPWT)، والذي يساعد على التئام أنواع محددة من الجروح بشكل أسرع والتي لا يمكن خياطتها.

 

 

 

 

 

إلى جانب ذلك، يستخدم المستشفى العلاج بطريقة استئصال الأنسجة الميتة بواسطة تقنية (Hydro Surgery)، وهو جهاز يعمل على تقطيع النسيج الميت بضخ الماء بقوة عالية، مما يعطي نتائج أفضل في القطع. وكذلك علاج الأوعية الدموية (Endovascular therapy)، ويأتي من خلال زيادة تدفّق الدم لتغذية جروح الغرغرينا، عن طريق إجراء عملية جراحية وعمل جروح صغيرة. فضلاً عن ذلك، وهو إرتداء الأحذية الطبية الخاصة لمرضى السكري، وذلك بعدما يلتئم الجرح بشكل تام. مما يحد من تكرار حدوث الإصابة بالجروح مرة أخرى.

 

 

 

 

 

الجدير ذكره أن مستشفى ويشتاني يقع في العاصمة التايلندية بانكوك، بالقرب من المراكز التجارية، و”المطار الجديد” سوان نابوم. يهدف إلى تقديم خدمات طبية متكاملة، بإشراف نخبة من الأطباء المتخصصين، إضافة إلى الخدمات الطبية الأخرى، التي تخص العلاج الوقائي.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Open chat
راسلنا الآن
%d مدونون معجبون بهذه: