سيف الخسارة

الرياض : مجلة كل المناسبات الالكترونية

الخسارة ليست في المكسب المالي، أو إدراك النجاح، أو في الرحيل، أو الفقد.
الخسارة الحقيقة التي لا يشعر بها إلا فاقدها هي: خسارة الأعضاء!!
نعم، كل شيء يعوض.
المال يعوض، والأشخاص يعوضون، النجاح يعوض، الأخلاق تعوض، لكن الصحة لا تعوض.

*خسارتك لصحتك دمار لحياتك بل الموت البطيء. *
قد يعارضني شخص ما ويقول لي: إنَّ الخسارة في أي شيء لا تعوض و مؤلمة.
نعم مؤلمة أتَّفق معك، لكن العوض من الله في الدنيا قبل الآخرة، صحيح أن العوض الصحي أخروي لكني أتحدث عن الوجود، الفترة الزمنية التي نعيشها بكامل إدراكنا.
كيف ستسير الحياة ؟
كيف ستصبح العلاقات ؟
كيف سنبني مجتمعنا الخاص بنا ؟
في حالة الرضى كيف نسير و نصبح ؟
وفي حالة الصدمة كيف نرضى؟
هل تعامل الآخرين و تقبلهم لنا سيشفي جرح الخسارة ؟
أم سيلوموننا على خسارتنا ؟
لا نحتاج منكم سوى دعمنا للحياة في الوجود و بناء الوجود الخاص بنا ؟
فسيف الخسارة مؤلم لحد الجنون !!.
🖊قلم أحلام الجهني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Open chat
راسلنا الآن
%d مدونون معجبون بهذه: