نهائي مونديال روسيا: كرواتيا، بلد صغير.. طموح كبير

حماس كرواتيا في مواجهة خبرة فرنسا في نهائي مثير وواعد

مواجهة تاريخية وحاسمة ستجمع بين فرنسا وكرواتيا في نهائي مونديال روسيا. رفاق لوكا مودريتش يتحدون قوة مبابي وغريزمان وغيرهما من نجوم المنتخب الفرنسي. وإذا كانت فرنسا تملك الخبرة فإن الحماس الكرواتي قادر على صنع الحدث!

    
Logo der WM als Banner auf dem Rasen (imago/S.Simon)

تتجه أنظار العالم اليوم الأحد (15 يوليو/ تموز) إلى العاصمة الروسية موسكو وتحديداً إلى ملعب لوجنيكي الذي يحتضن نهائي مونديال روسيا 2018 بين فرنسا وكرواتيا.

ويسعى المنتخب الفرنسي لإضافة لقب ثان لخزينته بعد لقب 1998، في حين يأمل رفاق لوكا مودريتش في المنتخب الكرواتي تذوق طعم التتويج بكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه.

ويبدو أن منتخب “الديكة” هو الأوفر حظاً للظفر بكأس العالم الحالية، نظراً للخبرة الكبيرة لفرنسا في هذه المسابقة، حيث لعبت مباراتين نهائيتين من قبل، الأولى عام 1998 عندما فازت باللقب والثانية عام 2006 عندما خسرت النهائي أمام إيطاليا. كما أن رفاق غريزمان يرغبان في إعادة البسمة إلى الجماهير الفرنسية المتعطشة للألقاب بعد خسارة نهائي أمم أوروبا قبل عامين. وتمتلك فرنسا في النسخة الحالية جيل شاب من اللاعبين (ثاني أصغر معدل أعمار في مونديال 2018).

FIFA Fußball-WM 2018 in Russland | Halbfinale -Frankreich vs Belgien | Jubel (1:0) (Reuters/M. Dalder)المنتخب الفرنسي بجيله الحالي قادر على إعادة أمجاد 1998

عنصر اللياقة البدنية لصالح فرنسا

وقد تكون الصلابة الدفاعية التي أظهرها المنتخب الفرنسي خلال مونديال روسيا حاسمة في مباراة النهائي أمام كرواتيا، حيث أثبتت كتيبة المدرب ديشان قدرة كبيرة على الحفاظ على التوازن الدفاعي بقيادة رافايل فاران وصامويل أومتيتي وأمامهما لاعبا خط الوسط نغولو كانتي وبول بوغبا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Open chat
راسلنا الآن
%d مدونون معجبون بهذه: