عضو بـ “السلامة المرورية” يشرح لقائدة السيارة كيف تقابل “طقطقة” الفضوليين

قبل ساعات من تطبيق الأمر الملكي
الرياض : مجلة كل المناسبات الالكترونية

أكد عضو لجنة السلامة المرورية صالح حنيتم الغامدي أن القيادة الآمنة للسيارات لا تتحقق إلا بالوعي المجتمعي، مشيرًا إلى أن المسؤولية تقع على الأسرة والجامع والمجتمع، بالإضافة إلى الإدارات الأمنية من مرور وأمن طرق وشرطة، ليسهم الجميع في إنجاح أول يوم في تطبيق قيادة المرأة للسيارة.

يأتي ذلك قبل ساعات من تنفيذ الأمر الملكي بالسماح للنساء بقيادة السيارات.

وقال الغامدي لـ “عاجل” إن على النساء مع أول يوم بعد السماح لهن بقيادة السيارة، اتباع النظام وأن يكون لديهن رخصة سارية المفعول، مشددًا على عدم اكتراثهن بنظرات الفضوليين لكون الأمر في بدايته غريبًا على الشارع السعودي.

واعتبر الغامدي أن التندر والتهكم أو ما يعرف باللهجة العامية بـ “الطقطقة”، أمرًا قد يحدث ولابد من تقبل الوضع مالم يزد ويتعد من طرفة إلى إساءة أو تحرش، مشددًا على ضرورة التعامل الاحترافي مع قيادة المرأة للسيارة دينيًا واجتماعيًا واعتبار من تشارك الطريق كأم وأخت وزوجة وابنة.

وطالب الغامدي النساء اللاتي سيقدن السيارة بالنظر من زاوية إيجابية من خلال الاهتمام بالسلامة والوعي المروري في تنافس إيجابي مع الرجال لتحسين الصورة المرورية في بلدنا.

إلى ذلك أنهت إدارات المرور في المملكة، وضع خطط السير الميدانية للتعامل الأمثل بحسب الأنظمة والتعليمات، وتفاعل المواطنون مع العديد من البرامج والأنشطة الاستعدادية لقيادة المرأة، في موجات كبيرة من الرسائل التوجيهية والتوعوية، التي تبنتها القطاعات الحكومية والأهلية، والتي كان أبرزها “توكلي وانطلقي”.

وأكدت الإدارة العامة للمرور، الالتزام بالمواعد المحدد لقرار قيادة المرأة للسيارات، إذ فرضت غرامة مالية تتراوح بين 500 إلى 900 ريال، باعتبار قيادة المرأة قبل الموعد الرسمي المحدد، مخالفة مرورية إلى جانب حجز المركبة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Open chat
راسلنا الآن
%d مدونون معجبون بهذه: